تاريخ نشر: Sep 26, 2014
مصدر: الأيام

الأخبار

Email this story Print this page zoomin zoomout

ارتفاع حجم الصناديق الاستثمارية إلى 6.9 مليار دينار خلال 3 أشهر

اقتصادية:

ارتفع حجم الصناديق الاستثمار في المملكة خلال الشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري بنحو طفيف لتصل إلى 6.9 مليار دولار، بفضل تحسن حجم استثمارات المؤسسات وكذلك استثمارات الأفراد وأن نمو أقل.

من جانب آخر، أظهرت البيانات تأسيس 20 صندوقاً استثمارياً جديداً خلال الربع الأول من العام الجاري ليرتفع العدد الإجمالي إلى 2833 صندوقاً.

وتوضح نشرة شهر يوليو الصادرة عن مصرف البحرين المركزي «أحدث نشرة» ارتفاع حجم الاستثمارات في صناديق الاستثمار المحلية بنسبة طفيفة خلال شهر مارس الماضي لتصل 6.93 مليار دولار، مقارنة مع نهاية العام 2013.

وتشير الأرقام إلى نمو حجم الاستثمار من قبل المؤسسات في الربع الأول إلى 4.73 مليار دينار في مارس الماضي مقارنة مع 4.68 مليار دينار أي بزيادة نسبتها 1.5%، كما نمت استمارات الأفراد في ذات الفترة بنحو طفيف إلى 2.2 مليار دولار.

أما بالنسبة إلى حجم الاستثمار وفقاً لنوعية الصناديق، فتوضح البيانات تراجع حجم الاستثمار في صناديق التجزئة بنحو 0.6%، إلى 2.09 مليار دولار عماً بأنها تشكل 30% من إجمالي الاستثمار في الصناديق، وكذلك الحال بالنسبة لحجم الاستثمار في صناديق الجملة الذي تراجع إلى 1.33 مليار دولار.

وفيما يتعلق بحجم الاستثمارات من قبل مؤسسات أخرى فسجل ارتفاعاً 5.8% إلى 3.5 مليار دولار مع نهاية مارس 2014، وهي التي تشكل 50.8% من إجمالي استثمارات الصناديق.

أما فيما يتعلق بأداء الصناديق خلال الربع الأول قياساً مع ذات الفترة من العام الماضي، فنجد أنها لا تزال أدنى مما كانت عليه في مارس 2013 بنحو 402.4 مليون دينار، حيث جاء الانخفاض نتيجة إلى تراجع الاستثمار من قبل المؤسسات من 5.2 مليار دولار إلى 4.7 مليار دولار، فيما ارتفع حجم الاستثمار من قبل الأفراد بنحو 4% إلى 2.2 مليار دولار. ويرى مراقبون أن هناك عدة أسباب قد تكون وراء انخفاض حجم الاستثمار في الصناديق منها تصفية بعض الصناديق نتيجة إلى حلول موعد استحقاقها، أو نتيجة إلى حالة عدم الاستقرار التي تعاني منه العديد من الدول لاسيما في أوروبا، مما دفع بعض المستثمرين إلى تصفية عدد من الصناديق الاستثمارية، إلى جانب تراجع الجدوى من تأسيس الصناديق الاستثمارية في ظل محدودية الفرض في الوقت الحاضر وانخفاض العائد مع ارتفاع مستوى المخاطرة، حتى بات المستثمرون يفضلون ابقاء رؤوس اموالهم على شكل ودائع قابلة للاسترداد في اي وقت بدلا من الاستثمار في الصناديق.

يشار إلى أن البحرين بدأت تسويق صناديق الاستثمار المنشأة بالخارج في البحرين خلال ثمانينات القرن العشرين، بينما تم تسجيل أول صندوق استثماري منشأ محلياً في العام 1984. 

وتم إصدار أول إطار تنظيمي لصناديق الاستثمار الجماعية من قبل المصرف المركزي في عام 1992، وتم تنقيحه بعد ذلك في يونيو 2007، عندما صدر الفصل المتعلق بوحدات الصناديق الاستثمارية ضمن المجلد السادس من دليل التوجيهات الرقابية للمصرف. 

وتم لاحقاً مراجعة وتحديث النظم والقواعد المتعلقة بعمل الصناديق الاستثمارية وإصدارها في شكل مجلد منفصل «المجلد السابع» في أبريل 2012، والذي يشكل جزءا من دليل التوجيهات الرقابية لمصرف البحرين المركزي. 

ويحتوي المجلد الجديد على قواعد وأنظمة شاملة تتعلق بترخيص وتسجيل صناديق الاستثمار الجماعية المؤسسة محلياً والصناديق الاستثمارية الأجنبية المرخصة أو المسجلة في المملكة والإشراف عليهما. 

© حقوق الطبع والنسخ - الأيام
comments powered by Disqus

مؤشرات الشرق الأوسط

مؤشر الأخير التغير %التغير
TASI 7,118.00 -6.10 -0.09%
ADI 4,517.15 +83.41 1.88%
DFMGI 3,558.68 +62.95 1.80%
QE 10,053.95 +64.66 0.65%
KSE 5,589.16 0.00 0.00%
MSM30... 5,667.580 +11.230 0.20%
ASE... 2,163.42 +1.20 0.06%

آخر تحليلات المحللين  >>

أو
الشركة سعر آراء
الشركة 85.00 حياد
شركة اسمنت 9.70 زيادة المراكز
شركة اسمنت 25.90 زيادة المراكز
شركة اسمنت 33.50 زيادة المراكز
الشركة الوطنية 45.22 زيادة المراكز

أسواق اليوم روابط سريعة

×

لتصلك آخر مستجدات أسواق الأسهم الخليجية والعالمية على بريدك الإلكتروني