تاريخ نشر: Sep 28, 2014
مصدر: الأيام

الأخبار

Email this story Print this page zoomin zoomout

386 مليون دينار مساهمة «المواصلات والاتصالات» في الاقتصاد الوطني

] محرر الشؤون الاقتصادية: 

استمرت مساهمة قطاع المواصلات والاتصالات في الاقتصاد الوطني في النمو خلال النصف الأول من العام الجاري لتصل إلى نحو 386 مليون دينار مقارنة مع 365.4 مليون دينار في ذات الفترة من العام 2013، أي بزيادة نسبتها 5.7%، لتشكل بذلك 7% تقريباً من الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي.

كما تشير الأرقام إلى أن محصلة نمو مساهمة القطاع خلال خمس سنوات «2009 - 2014» بلغت نحو 26% إذ كانت تبلغ في النصف الأول من 2009 ما يقارب 306.6 مليون دينار فقط.

أما بالنسبة لحجم مساهمة القطاع بالأسعار الجارية فقد بلغت في النصف من 2014 ما يزيد على 400 مليون دينار بارتفاع نسبته 5.9% مقارنة مع ذات الفترة من العام الماضي، والتي كانت تبلغ حينها 378.2 مليون دينار تقريبا، لتشكل 7.2% من الناتج الإجمالي بالأسعار الجارية.

ويعكس نمو القيمة المضافة ل»الاتصالات والمواصلات» نجاح خطط الحكومة في الدفع بالقطاع للعب دور أكبر في الاقتصاد الوطني، فعلى صعيد الاتصالات فقد عمدت الحكومة على تحرير قطاع الاتصالات. 

وقال تقرير للبنك الدولي يتعلق بوضع خدمات النطاق العريض والبنية التحتية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الصادر أخيراً أن البحرين والأردن الدولتان الوحيدتان في المنطقة اللتان قامتا بتطبيق سياسة تحرير قطاع الاتصالات بشكل كامل، كما أن البحرين الدولة الوحيدة في المنطقة التي اعتمدت هيكلاً لسوق الاتصالات ونموذجًا تنظيميًا مماثلاً للنموذج المتبع من قبل الاتحاد الأوروبي، وكذلك الدولة الوحيدة في المنطقة التي وصلت إلى مرحلة النضج في تطوير سوق النطاق العريض عبر الخطوط الثابتة والمتنقلة».

وعمدت البحرين في العام 2009 إلى فتح المجال أمام دخول مشغل ثالث للاتصالات المتنقلة «فيفا» بهدف تعزيز مستويات المنافسة في السوق، وتبدأ عملياتها في الربع الأول من العام 2010.

ويبلغ عدد الشركات التي تعمل في قطاع الاتصالات بالمملكة حالياً 16 شركة، نشطة تعمل على تقديم خدمات الاتصالات المختلفة فيما يبلغ عدد التراخيص التجارية لشركات الاتصالات 39 ترخيصاً.

أما على صعيد توسيع وتطوير شبكة الطرق البرية، فتعمل الحكومة على تطوير شبكة النقل الجماعي، إذا تم ترسية المناقصات لتطوير البنية التحتية لمنظومة النقل الجماعي، ومع دخول مشغل جديد بدلاً من المشغل الحالي.

كما تم الاعلان عن خطة لإنشاء جسر ثاني مع المملكة العربية السعودية يضم مساران للمركبات، ومساران للقطارات أحدهما للبضائع والآخر للركاب والمسافرين، ليكونا النواة الأولى لإطلاق شبكة القطار الخليجي الذي سيربط الدول الست تبدأ من دولة الكويت، مرورا بالأراضي السعودية «الدمام» وقطر «الدوحة» والبحرين والإمارات «أبوظبي والعين»، وصولا إلى سلطنة عمان «صحار ثم مسقط»، وعلى امتداد 2170 كيلومتراً، فيما تقدر تكلفتها بنحو 20 مليار دولار.

كما تدرس البحرين وقطر إنشاء جسر بري بينهما يبلغ طوله 42 كليو متراً ليشكل بذلك أكبر جسر بحري في العالم، يزود بمسار للسكك الحديدية.

أما على الصعيد الجوي، فقد أعلنت وزارة المواصلات عن دعوتها لتأهيل مقاولين للمنافسة على مناقصة توسعة مطار البحرين الدولي، وستشمل التوسعة الجديدة بناء صالة جديدة للركاب ومواقف للطائرات وعدة مبان أخرى، بما في ذلك الأعمال الهندسية والكهربائية لمرافق المطار.

وبحسب إعلان رسمي نشرته الوزارة على عدة صحف عربية وأجنبية فإن تمويل المشروع سوف يكون عبر صندوق أبوظبي للتنمية، وسيشمل المشروع إنشاء مبنى جديد للمسافرين بمساحة 170 ألف متر مربع، ومواقف للسيارات والطائرات وجميع الأعمال الكهربائية والمكانيكية والبنية التحتية اللازمة. 

وستؤدي عملية التوسعة إلى زيادة القدرة الاستيعابية للمطار بنحو 50% عن قدرته الحالية، وذلك من 9 ملايين مسافر إلى 13.5 مليون مسافر.  

© حقوق الطبع والنسخ - الأيام
comments powered by Disqus

مؤشرات الشرق الأوسط

مؤشر الأخير التغير %التغير
TASI 7,106.22 -24.12 -0.34%
ADI 4,301.03 +39.17 0.92%
DFMGI 3,407.75 -9.30 -0.27%
QE 9,932.34 -77.96 -0.78%
KSE 5,546.17 -8.73 -0.16%
MSM30... 5,616.750 +6.730 0.12%
ASE... 2,165.87 -3.65 -0.17%

آخر تحليلات المحللين  >>

أو
الشركة سعر آراء
الشركة 85.00 حياد
شركة اسمنت 9.70 زيادة المراكز
شركة اسمنت 25.90 زيادة المراكز
شركة اسمنت 33.50 زيادة المراكز
الشركة الوطنية 45.22 زيادة المراكز

أسواق اليوم روابط سريعة

×

لتصلك آخر مستجدات أسواق الأسهم الخليجية والعالمية على بريدك الإلكتروني